أخبار الكلية

مجلس التعليم العالي يوافق على إنشاء قسمي العلوم الصيدلانية والممارسة الصيدلانية باليرموك

وافق مجلس التعليم العالي في جلسته رقم 19/2016 التي عقدت مؤخرا على إنشاء قسمي العلوم الصيدلانية والممارسة الصيدلانية في كلية الصيدلة بجامعة اليرموك. وأشار رئيس الجامعة الدكتور رفعت الفاعوري أن الجامعة تسعى للتوسع في برامجها النوعية في المجالات الطبية التي سترفد مجتمعنا الأردني والمجتمع العربي بكفاءات مؤهلة ومدربة لسد النقص في هذه التخصصات الهامة. وأكد دعم إدارة الجامعة لكلية الصيدلة وتوفير البنية التحتية المناسبة، حيث يجري العمل على تنفيذ المبنى الدائم للكلية بأقصى سرعة، ومن المتوقع استلامه بعد عام من الآن، ويشتمل المبنى على قاعات تدريسية حديثة مزودة بأحدث التقنيات، كما يتم تنفيذ المختبرات التدريسية والبحثية وفق أفضل المعايير العالمية لتوفير وسائل التدريس الفعّال وتهيئة المناخ المناسب للبحث العلمي والتطوير في المجال الصيدلاني. نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور زياد السعد أشار إلى أن الخطة الدراسية لكلية الصيدلة تخضع للمراجعة والتطوير المستمر لتضاهي مثيلاتها في الجامعات العالمية المرموقة، وأن إدارة الجامعة وضمن إستراتيجيتها ستمضي في استقطاب وتعيين وإيفاد الكفاءات المتميزة حسب الاحتياجات الحقيقية للكلية مستقبلا، وأضاف أننا لن نألُ جهدا في دعم تطلعات الكلية وتطويرها النوعي لتكون رافدا حقيقيا لمجتمعنا الأردني بالصيادلة المؤهلين لدخول سوق العمل من خلال التركيز على المحتوى العلمي المتميز للعملية التعليمية في الكلية. بدوره قال عميد الكلية الدكتور عدنان مساعده إن قسم العلوم الصيدلانية يضم ثمانية مختبرات تدريسية مجهزة بأحدث الأجهزة العلمية وبما يتوافق مع شروط هيئة الاعتماد، ويدرس القسم مساقات أكاديمية تشمل محاور الكيمياء، والتقنية الصيدلانية، والمواد المساندة كالإحصاء الصيدلاني و منهجية البحث، علم الأحياء الدقيقة الصيدلاني، علم المناعة والأمصال، والتقنية الحيوية الصيدلانية. وفيما يتعلق بقسم الممارسة الصيدلانية أشار إلى أن القسم يساهم في تنمية المعرفة لدى طلبة كلية الصيدلة في ثلاثة محاور رئيسة تشمل العلوم الطبية الأساسية، وعلم الأدوية، وعلم الاقتصاد الصيدلاني، بحيث يكون خريجي الكلية قادرين على تقديم رعاية صحية مهنية مميزة وفق أفضل المعايير العالمية للمجتمع والتي تركز على الاهتمام بصحة المريض وتقديم المشورة الصيدلانية المثلى. وأكد حرص الكلية على تطوير البحث العلمي، حيث تنقسم الأنشطة البحثية فيها إلى عدة مجالات هي: اكتشاف الأدوية من المصادر الطبيعية، والتكنولوجيا الصيدلانية، وطرق إيصال الدواء، وتحليل المستحضرات الصيدلانية، بالإضافة إلى تصميم أدوية جديدة باستخدام الحاسوب، والنانو تكنولوجي والتقنية الحيوية الصيدلانية. وأضاف أن تطلعات الكلية تقوم على التقييم المستمر والإنجاز لما فيه مصلحة ابنائنا الطلبة، ونتطلع الى إنشاء قسم ثالث في الكلية مستقبلا يضم تحليل وضبط الجودة الصيدلانية، إضافة إلى انشاء برامج للدراسات العليا في الصيدلة، وإنشاء مركز يعنى بالمعلومات والدراسات الدوائية. ويذكر أن الدراسة بدأت في الكلية مع بداية العام الدراسي 2014/2013، وتضم حاليا 850 طالبا وطالبة.