أحداث ومؤتمرات الكلية

رئيس اليرموك يفتتح فعاليات اليوم العلمي "الصيدلة والجمال" انشأ بتاريخ: 04 تموز/يوليو 2018

افتتح رئيس جامعة اليرموك الاستاذ الدكتور زيدان كفافي فعاليات اليوم العلمي الثاني لكلية الصيدلة والذي جاء بعنوان "الصيدلة والجمال". واستعرض كفافي في كلمته نشأة كلية الصيدلة في اليرموك والتي بدأت فكرتها عام 2011 حيث بدأ وضع التصورات الأولية لتأسيس الكلية، وصولا إلى نشأتها عام 2013 حيث تضم الكلية حاليا العديد من الكفاءات العلمية المؤهلة، وتبتعث سنويا مجموعة من الأساتذة ليواصلوا مسيرة النجاح والتميز التي تنتهجها الجامعة، مؤكدا فخر اليرموك واعتزازها بكادر هذه الكلية ومؤكدا دعم إدارة الجامعة لمختلف الأنشطة والفعاليات التي تنظمها كلية الصيدلة. وأشار كفافي إلى أن الاهتمام بالجمال والتجميل بدأ منذ نشأة الإنسان، لافتا إلى مدى ارتباط علم الصيدلة بعملية تجميل الإنسان التي تتم في معظم الأحيان باستخدام المستحضرات الدوائية المتنوعة، داعيا المشاركين في فعاليات اليوم العلمي من الخدمات الطبية الملكية والجامعات الاردنية وقطاعات الصيدلة المتعددة الخروج بأبحاث واوراق علمية متميزة يتم نشرها في المجلات العلمية العالمية المحكمة وترجمتها إلى عدة لغات مما يسهم في الاستفادة من هذه المواد العلمية والرجوع اليها من قبل الباحثين والمختصين في هذا المجال. وأكد كفافي ان الجامعة تفتح ابوابها لكل تعاون من شانه النهوض ببرامجها والانفتاح على مختلف القطاعات، كقطاع الصناعات الدوائية التي تتمتع بسمعة ممتازة وتشكل دعامة قوية من دعامات الاقتصاد الوطني. بدوره ألقى عميد كلية الصيدلة الأستاذ الدكتور عدنان مساعدة كلمة قال فيها إن هذا اليوم العلمي الثاني لكلية الصيدلة "الصيدلة والجمال" جاء للتأكيد على اهمية الصيدلة والجمال، والتميز في الرعاية الصيدلانية، والمساهمة في التثقيف الصحي للمجتمع، واطلاع طلبة الكلية على كافة المستجدات في مجال تخصصهم، وتشجيعهم على الانخراط بالأنشطة الهادفة، حيث يشارك في فعاليات اليوم محاضرون من الخدمات الطبية الملكية، والجامعات الاردنية، والقطاع الخاص، وبدعم من شركات الأدوية، لافتا إلى أن الكلية تفتح قنوات التواصل وجسور التعاون مع كافة الجهات المؤسسات الصيدلانية ومؤسسة الغذاء والدواء، ودائرة الشراء الموحد، والمجلس الطبي الاردني، والمجلس الصحي العالي، وكل الجهات ذات العلاقة التي تخدم مسيرة الطلبة الاكاديمية. وأشار المساعدة إلى المبادرات الإيجابية التي يوليها طلبة الكلية اهتمامهم الأمر الذي يصقل شخصياتهم بشكل إيجابي ونافع حيث تم انجاز ما يزيد على خمسين فعالية لامنهجية خلال العامين الماضيين، مؤكدا حرص الكلية رعاية التميز حيث نشدّ على أيدي ابنائنا الطلبة لتحقيق التميّز والتفوّق لاسيما واننا نعيش في أيامنا هذه في زخم التخصصات والتنافس العالمي الكبير في كل المجالات، فهؤلاء المتميزون هم الشعلة الوقّادة التي نأمل أن تنهض بمجتمعنا نحو التقدّم. وفي نهاية حفل الافتتاح الذي حضره نائب رئيس الجامعة لشؤون الجودة والمراكز، وعدد من عمداء الكليات، واعضاء الهيئة التدريسية، وحشد من طلبة الكلية، سلم كفافي الدروع التكريمية للداعمين لفعاليات اليوم العلمي. كما قام رئيس الجامعة بجولة في معرض منتجات المستحضرات الدوائية والتجميلية الذي نُظم على هامش فعاليات اليوم العلمي. وتضمنت فعاليات اليوم عقد جلستي عمل ترأس الأولى الدكتور شادي غرايبة عميد كلية الصيدلة في جامعة جرش، وأدارتها الدكتورة روان الشريدة من كلية الصيدلة، ونوقش خلالها خمس أوراق العمل وهي: "التهاب الجلد التأتبي عند الأطفال" لرئيس قسم الأمراض الجلدية في الخدمات الطبية الملكية العميد الدكتور حسين محمد عضيبات، و"منتجات الشيخوخة ومكافحة الشيخوخة" للأستاذ الدكتور مي خنفر من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، و"التقنيات الطبية لعلاج الجلد" للدكتور فريد المومني استشاري الأمراض الجلدية، و "مستحضرات التجميل: طين البحر الميت كمثال" للدكتورة سجى حامد عميد كلية الصيدلة في الجامعة الهاشمية، و" حب الشباب الشائع" للرائد الدكتور عاصم الدبعي طبيب الأمراض الجلدية في الخدمات الطبية الملكية. فيما تضمنت الجلسة الثانية التي ترأستها الدكتورة سجى حامدعميد كلية الصيدلة في الجامعة الهاشمية، وأدارها الدكتور محمد عبيد من كلية الصيدلة في جامعة اليرموك، حيث تضمنت مناقشة أربع أوراق عمل وهي: "الليزر في الأمراض الجلدية: الاستخدامات والاحتياطات خاصةً البشرة الداكنة" للدكتور فراس قرقاز رئيس قسم الأمراض الجلدية في كلية الطب جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية، و"نهج لتشخيص وعلاج الأكزيما" للدكتور خالد سيتان من كلية الطب في جامعة اليرموك، و"سلامة مستحضرات العناية بالبشرة" للدكتورة منال النجداوي من كلية الصيدلة في جامعة الاسراء، و"مستحضرات التجميل الطبيعية للبحر الميت" للدكتور سالم حراحشة من كلية السياحة والفنادق في جامعة اليرموك.